أسئلة وأجوبة حول اتّفاق تبادل المعلومات العامّة عن اللاّجئين السّوريّين بين المفوّضيّة والحكومة اللّبنانيّة

العودة
٢٣.٠١.٢٠١٥

1. هل تتبادل المفوّضيّة معلومات عنّي مع الحكومة اللّبنانيّة؟

-نعم. ولكن فقط المعلومات العامة مع وزارة الشؤون الاجتماعيّة وذلك فقط بموافقتك.

2. ماذا تتضمّن المعلومات المتبادلة؟

-فقط المعلومات العامّة عنك (الاسم، تاريخ الميلاد، العنوان في لبنان وتكوين الأسرة), تحديدا المعلومات التّالية:

•رقم الملف

•الاسم الكامل

• مكان الولادة

• تاريخ الولادة

• الجنس

• تاريخ الوصول الى لبنان

• تاريخ التّسجيل

• العلاقة مع ربّ الأسرة

• الحالة الاجتماعية

• محافظة ومنطقة الإقامة في لبنان

-لا تقدّم المفوّضيّة المعلومات التي يمكن أن تهدّد أمنك أو أمن عائلتك مثل وضعك الشخصي أو أسباب مجيئك إلى لبنان.

3. كيف أوافق على ذلك؟

-عند التسجيل مع المفوضية يتم سؤالك ان كان يمكن للمفوضية أن تقدّم بعض المعلومات العامّة عنك (وليس معلومات اشّخصيّة) للحكومة اللّبنانيّة. إذا كنت توافق على ذلك، عليك أن توقّع على استمارة الموافقة.

4. ماذا ستفعل المفوّضيّة إذا لم أوافق على تبادل هذه المعلومات مع الحكومة اللّبنانيّة؟

-إذا لم توقّع على استمارة الموافقة، فلن تكشف أو تقدّم المفوّضيّة المعلومات الخاصّة بك.

5. لماذا تقدّم المفوّضيّة هذه المعلومات؟

-انّ الحكومات لديها مصلحة مشروعة في معرفة من هو مسجّل كلاجئ في بلدانها.

-لا يمكن للمفوّضيّة أن تعمل في لبنان وفي أكثر من 120 بلدا في جميع أنحاء العالم دون الحصول على إذن من تلك البلدان. -تبادل البيانات العامّة عن اللاّجئين هي ممارسة شائعة وتتم بحذر وسرّيّة تامة.

-تبادل المعلومات بين المفوّضيّة والحكومات يساعد الحكومات على التّخطيط وعلى دعم احتياجات اللاّجئين.

-لهذا السّبب وافقت المفوّضيّة على تبادل بعض المعلومات العامّة عن اللاّجئين المسجّلين مع وزارة الشّؤون الاجتماعيّة.

6. ماذا تفعل الحكومات بهذه المعلومات؟

-تؤكد الحكومة اللّبنانيّة أن هذه المعلومات ستسخدم فقطلتخطيط أفضل لوضع اللاّجئين في لبنان.

-وأكّدت أيضا الحكومة اللّبنانيّة أنّها لن تطرد الاّجئين من لبنان.

7. كيف تضمن المفوّضيّة أنّ الحكومة اللّبنانيّة لن تعطي هذه المعلومات لأطراف أخرى؟

-لن تقوم المفوضية بتبادل هذه المعلومات حتّى تجد وزارة الشؤون الاجتماعية وسائل لتاقّي البيانات بطريقة صحيحة، ولتحفظها بشكل آمن، ولتستخدمها فقط لهدفها الأساسي.

-وقد وافقت الحكومة اللّبنانيّة أن تحافظ على سريّة هذه المعلومات وألاّ تشاركها مع أيّ طرف آخر بالأخص مع سلطات بلدك.

8. هل ستستخدم الحكومة اللّبنانيّة هذه المعلومات لإجباري على العودة إلى سورية؟

-في عام 2012 أكّدت الحكومة اللّبنانية عن التزامها بعدم إجبار اللاّجئين على العودة إلى سورية. ومنذ ذلك الحين احترمت الحكومة هذا الالتزام وتواصل احترامه الآن.